– أنبياءُ الله ورسلُه الذين اصطفاهم لتبليغ دعوته للعالمين، قال فيهم سبحانه: “وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ إِلَّا رِجَالًا نُوحِي إليْهِمْ” (يوسف: 109).
– رجال يحملون دين الله في قلوبهم، ويسعون جادّين لخدمة دينهم وأوطانهم شعارهم قول الله تعالى: “مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا” (الأحزاب: 23).
– رجال تربَوْا في ظلال رحاب الله، ما غرتهم الدنيا بملذاتها وشهواتها، قال الله فيهم: “رِجَالٌ لا تُلْهِيهِمْ تِجَارَةٌ وَلا بَيْعٌ عَنْ ذِكْرِ اللَّهِ وَإِقَامِ الصَّلاةِ وَإِيتَاءِ الزَّكَاةِ يَخَافُونَ يَوْمًا تَتَقَلَّبُ فِيهِ الْقُلُوبُ وَالأَبْصَارُ” (النور: 37).
– عند الأزمات تبرز الحاجة لوجود الرجال الحقيقيين، الذي يتقدمون وتتقدم الأمة من خلفهم، يقول الله تعالى: “قَالَ رَجُلانِ مِنَ الَّذِينَ يَخَافُونَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِمَا ادْخُلُوا عَلَيْهِمُ الْبَابَ فَإِذَا دَخَلْتُمُوهُ فَإِنَّكُمْ غَالِبُونَ وَعَلَى اللَّهِ فَتَوَكَّلُوا إِنْ كُنتُمْ مُؤْمِنِينَ” (المائدة: 23).
– رجل يتحمل المسئولية في الدفاع عن أولياء الله، قال الله تعالى: “وَجَاءَ رَجُلٌ مِنْ أَقْصَى الْمَدِينَةِ يَسْعَى قَالَ يَا مُوسَى إِنَّ الْمَلَأَ يَأْتَمِرُونَ بِكَ لِيَقْتُلُوكَ فَاخْرُجْ إِنِّي لَكَ مِنَ النَّاصِحِينَ” (القصص: 20).
– رجل لديه قوةٌ في القول، وصدعٌ بالحق، يقول كلمة الحق لا يخاف لومة لائم، قال الله تعالى: “وَقَالَ رَجُلٌ مُؤْمِنٌ مِنْ آلِ فِرْعَوْنَ يَكْتُمُ إِيمَانَهُ أَتَقْتُلُونَ رَجُلًا أَنْ يَقُولَ رَبِّيَ اللَّهُ وَقَدْ جَاءَكُمْ بِالْبَيِّنَاتِ مِنْ رَبِّكُمْ” (غافر: 28).

By Sh Jafar Hawa